لبنان 9617347890 96176128456
الجمعة, 24 كانون1/ديسمبر 2010 02:11

في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

فقر

 

في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل , عاشت الأرملة الفقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة...

 

 
ومع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة كلها , فاحتمى الجميع في منازلهم.
 
أما الأرملة والطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب. 
 
نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها , لكن جسد الأم مع ثيابها كان غارقًا في البلل . . .
 
أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته و وضعته مائلاً على أحد الجدران , و خبأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر, فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة و قد علت على وجهه ابتسامة الرضا وقال لأمه : ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر ؟
 
لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء ففي بيتهم باب....
 
ما أجمل الرضا . . . إنه مصدر السعادة و هدوء البال , ووقاية من المرارة و التمرد و الحقد...
قراءة 1859 مرات
المزيد في هذه الفئة : « دعه يجرب أسمع صوتاً! »

رأيك في الموضوع